بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
ما هو موقف أهل السنة والجماعة من الإمام المتغلب؟ ( قتـــاوى الشيخ )     ||     كيف سيغير جو بايدن السياسة الخارجية لأمريكا؟ ( ركــن الأخبار )     ||     الشرطة الفرنسية تداهم منازل عشرات تشتبه في ترويجهم لأفكار متشددة ( ركــن الأخبار )     ||     الشرطة الفرنسية تداهم منازل عشرات تشتبه في ترويجهم لأفكار متشددة ( ركــن الأخبار )     ||     عام على احتجاجات لبنان: اليأس يسيطر مع تراجع آمال التغيير ( ركــن الأخبار )     ||     بدء تطبيق وقف إطلاق نار مؤقت في ناغورنو كاراباخ لتبادل الأسرى ( ركــن الأخبار )     ||     تصريحات نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين حول "النصر" في 1973 تثير جدلا ( ركــن الأخبار )     ||     فيروس كورونا يعطل حج الإيزيدين ( ركــن الأخبار )     ||     أوروبا تسجل أكثر من 100 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة ( ركــن الأخبار )     ||      يا ماكرون (( لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا )) (2) ( العلوم الإسلامية )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || (قرآن يُحرق .. ورسول يُهان.. وأمة غثاء) (1)
::: عرض المقالة : (قرآن يُحرق .. ورسول يُهان.. وأمة غثاء) (1) :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم المقــالات >> العلوم الإسلامية

اسم المقالة: (قرآن يُحرق .. ورسول يُهان.. وأمة غثاء) (1)
كاتب المقالة: الشيخ / محمد فرج الأصفر
تاريخ الاضافة: 04/09/2020
الزوار: 115

الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم ، أنزل القرآن العظيم هادياً شافياً وضاءً،
شفت براهينه أعيناً عمياً فأبصرت،وقرعت حججه آذاناً صماً فسمعت ووعت،
وأضاءت أنواره قلوباً غلفاً فتفتحت واهتدت.
نحمدك اللهم أن أنزلت القرآن الحكم على خاتم المرسلين،
النبي الأمين صلى الله عليه وسلم، وتكفلت يا ربنا بحفظ آياته وكلماته من التحريف والتغيير والتبديل
فقلت وقولك الحق (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) الحجر: 9.
كما جعلته المعجزة الخالدة الباقية إلى يوم الدين رغم أنف الكافرين وحقد الحاقدين ،
فكان أبلغ وأجلَّ دلائل نبوة الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم ،
فأقام في الناس بشيراً ونذيراً وداعياً بإذنه وسراجاً منيراً.
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والهادين بهديه إلى يوم الدين.

أما بعـــــــــد

حرق القرآن الكريم

أحرق القرآن الكريم كلام رب العالمين ، في السويد والنيرويج على يد متطرفين حاقدين ، لا يؤمنون بهذا الدين وهؤلاء لا يعاب عليهم فهم كافرين ، وهذه ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة ، فقد أحرق من قبل في ساحة كوبنهاغن وفلوريدا وغيرها من دول الكفر وفي أفغانستان نفسها ، ولكن ما هو السبب وراء ذلك ؟ وهل العيب في أهل الكفر ؟ أما العيب فينا ؟ والجواب معروف فإن أهل الكفر لا يؤمنون به ولا بمن أنزله سبحانه وتعالى إبتداءً ، وليس بعد الكفر ذنب، إذاً فالعيب فينا ويجب أن نقف وقفة تأمل وتمحيص وإصلاح وعودة ، حتى لا يتكرر هذا الفعل الشنيع على يد الكافرين.

أول من أحرق القرآن في بلاد الإسلام
لا تتعجبوا إن قلت إنَّ أول من أحرق القرآن هم المسلمون أنفسهم ، ولا أقصد الإحراق الحسي، بل الإحراق المعنوي، لقد أحرق القرآن في بلاد الإسلام ، عندما نحٌوه من حياتهم ولم يصبح دستوراً يتحاكم إليه في كل كبيرة وصغيرة ، وتحاكموا إلى القوانين الوضعية ،والدساتير الكفرية ، الفرنسية منها والانجليزية. المخالفة لدين رب البرية.

قال تعالى: (أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُون) المائدة: 50
وقال تعالى: ( وَمَنْ لَمْ يَحكُمْ بِما أَنْزَلَ اللهُ فَأُوْلئِكَ هُمُ الكافِرونَ) المائدة:44.
وقال تعالى: ( وَمَنْ لَمْ يَحكُمْ بِما أَنْزَلَ اللهُ فَأُوْلئِكَ هُمُ الظالِمونَ) المائدة:45 .
وقال تعالى: ( وَمَنْ لَمْ يَحكُمْ بِما أَنْزَلَ اللهُ فَأُوْلئِكَ هُمُ الفاسِقُونَ) المائدة:47 .
وقال تعالى: ( أَفَغَيرَ اللهِ أبْتَغي حَكَماً وَهُوَ الّذي أَنْزَلَ إِلَيكُم الكتابَ مُفَصَّلا)الأنعام: 114.
وقال تعالى: ( إن الحُكم إلاّ لِلّه) الأنعام: 57 ، يوسف: 65.

لقد أحرق القرآن في بلاد الإسلام، عندما هجر المسلمون القرآن الكريم فهماً وعملاً وجعلوا قراءته فى المواسم والمحافل والمآتم وعلى القبور ويوم الجمعة

قال تعالى : (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) الفرقان: 30.
لقد أحرق القرآن في بلاد الإسلام عندما تعاون المسلمون مع الكافرين على المسلمين، وقد نهانا ربنا الجليل في القرآن الكريم عن موالاة الكافرين.

قال تعالى: (لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ) آل عمران : 28
وقال تعالى: (يا أيها الذين ءامنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض) المائدة : 51
وقال تعالى: (بشر المنافقين بأن لهم عذابا أليما،الذين يتخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين أيبتغون عندهم العزة فإنَّ العزة لله جميعاً)النساء : 139

السبيل لعدم تكرار إحراق القرآن الكريم: إنَّ المخرج والسبيل لكي يُعظم كتاب ربنا الجليل في بلاد المسلمين وبين ظهري الكافرين، التوبة والأوبة إلى الله عز وجل، والعودة إلى هذا الكتاب المجيد الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ونعلم بأنه كلام الله المنزل ، وأن فضل كلامه على سائر الكلام، كفضل الله على سائر الناس. ففيه نبأ ما كان قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم هو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا يشبع منه العلماء ولا أصحهما على كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد. من قال به صدق ومن عمل به أجر ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم. فنتربى ونربي الأجيال عليه ، ويكون لنا دستورا وقانونا وشرعا نتحاكم إليه ، وهدى ونورا نهتدي به ونهدي من ضَّل ، فيعزنا الله بعزه ويرفع ذكر هذه الأمة لأنها رفعت ذكر ربها جل وعلا.

وللحديث بقية

طباعة


روابط ذات صلة

  وهــل جعـل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا يـاعلمــاء ؟؟؟  
  السلفية أم العلمانية و الصوفية أقرب للإسلام ؟ ( 1 )  
  السلفية أم العلمانية والصوفية أقرب للإسلام ؟ ( 2 )  
  حقيقة الهيكل المزعوم في عقيدة اليهود !!  
   ما هي الأمانـــــة العلميــــــة في المقول والمنقول ؟  
  ما أحوجنا إلى قمر صناعي إسلامي !!  
  (( زجر السفهاء عن تتبع رخص العلماء ))  
  (( مهلا يا أمة الغضب عليكم لعنة الله ))  
   سوء الظـــــن وعلاجـــــــة ( 1 )  
  سوء الظـــــن وعلاجـــــــة ( 2 )  
  (( ثبــوت دعــاء الركـوب أيهـا الحقـــود ))  
  عـرفة وما أدراك ما يـوم عـرفة !؟  
  (( خطبــة عيــد الأضحى المبارك ))  
  (( علامات الحج المبرور والذنب المغفور ))  
  القواعــد الذهبية في الخلاف ( 1 )  
  القواعــد الذهبية في الخلاف ( 2 )  
  الإعتبــار بمصـــارع الأمم ( 1 )  
  الإعتبــار بمصـــارع الأمم ( 2 )  
  الدعوه الصالحة بالكلمة الطيبة  
  الداعيــة الصغير وهـم الدعــوة الكبير  
  الإنحــــراف الفكــري وأسبابــــه  
  فقه التمكــــين والواقــــع الآليــــم ( 1 )  
  فقة التمكـين والـواقع الآليــــم ( 2 )  
  الكعبــة واحــدة قبلــة للمسلمــين رغــم أنـف الكافـــرين  
  (( عندما تكون الأمة بلا قضية ولا هدف ))  
  (( حوار بين حاكـم وعالـم ))  
   ( أبيــار علي ودار فــــو ر )  
  سنة مهجورة بين العامة و العلماء ( 1 )  
  (( قاضي يرد شهادة سلطان لا يصلي الجماعة ))  
  (( إكذوبة تجديد الخطاب الديني ))  
  (( دماء المسلمين المستباحة ))  
  (( سويسرا وحذر المــآذن ))  
  مسلمي الصين " يبكــــــــــــــــــــــون"  
  (( حتى وقفة عرفات خالف تعرف ))  
  (( فضائل وبدع شهر شعبان ))  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 654654

تفاصيل المتواجدين