بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
السبسي : حسمنا المساواة في الميراث بين الجنسين ( ركــن الأخبار )     ||     في الصين : اعتقالات جماعية بسبب "خدمات الجنس" ( ركــن الأخبار )     ||     فضيحة كبرى تلاحق رئيس جهاز المخابرات الألمانية ( ركــن الأخبار )     ||     300 قس تحرشوا جنسيا بآلاف الأطفال" بولاية بنسلفانيا الأمريكية ( ركــن الأخبار )     ||     صالح خاطر السوداني الأصل رهن الاحتجاز للاشتباه في ارتكابه حادث لندن "الإرهابي" ( ركــن الأخبار )     ||     شرح حديث ( مَـا مِـنْ أيـام الْعَمَــلُ الصَّـالِـحُ ) ( الحديث الشريف وعلومه )     ||     وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ ( 1 ـ 2 ـ 3 ـ 4) المناسك ( الفقه الإسلامــي وأصوله )     ||     الصين تحتجز مليون مسلم فى معسكر سرى ( ركــن الأخبار )     ||     "قتلى" في إطلاق نار بشرق كندا ( ركــن الأخبار )     ||     رشيدة طليب أول عربية مسلمة تدخل الكونغرس الأمريكي ( ركــن الأخبار )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || سوء الظـــــن وعلاجـــــــة ( 2 )
::: عرض المقالة : سوء الظـــــن وعلاجـــــــة ( 2 ) :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم المقــالات >> العلوم الإسلامية

اسم المقالة: سوء الظـــــن وعلاجـــــــة ( 2 )
كاتب المقالة: الشيخ/محمد فرج الأصفر
تاريخ الاضافة: 01/11/2010
الزوار: 1395


 

آثار سوء الظن:
على الفرد:
1- الوقوع في المعاصي:
غيبة، نميمة، تجسس، تباغض، تقاطع.
يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضاً.
ويروي الشيخان عن أبي هريرة مرفوعاً: ((إياكم والظن.. ولا تجسسوا ولا تحسسوا)).
2- القعود عن الطاعات:
ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكى ونحشره يوم القيامة أعمى قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيراً قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى.
3- الحسرة والندامة:
ندم حسان ومسطح في حادثة الإفكز
ومثله ندم الصحابة المشتركين في الفتنة.
تقول عائشة وقد بكت حتى ابتل خمارها:(وددت أني كنت جلست كما جلس أصحابي)، وفي رواية لابن أبي شيبة: (وددت أني كنت غصناً رطباً، ولم أسر مسيري هذا).
وكذلك ورد عن الحسن بإسناد الثقات أنه سمع أباه يقول: ليتني مت قبل هذا بعشرين سنة) رواه ابن أبي شيبة في منصفه.
وفي صحيح البخاري عن شقيق بن سلمة أنه سئل: (هل شهدت صفيناً، قال: نعم، وبئست صفّون)
4- كراهية الناس.
5- تضييع العمر.
6- التعرض لغضب الله.
على الجماعة:
1- التمزيق ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات.
2- كثر التكاليف إن يثقفوكم يكونوا لكم أعداءً ويبسطوا إليكم أيديهم وألسنتهم بالسوء.

العـــــــلاج:
1- بناء العقيدة السليمة وتحسين الظن بالله وبرسوله.
2- التربية على هذه العقيدة.
3- الالتزام بآداب الإسلام في الحكم على الرجال والمؤلفات.

أ‌- النظر إلى الظاهر.
روى البخاري ومسلم عن أم سلمة مرفوعاً: ((إنما أنا بشر وإنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم يكون ألحن بالحجة)).
روى البخاري ومسلم عن أسامة بن زيد في قصته عندما قتل المحارب الذي قال لا إله إلا الله فقال له : ((أفلا شققت عن قلبه حتى تعلم أقالها أم لا، فما زال يكررها على حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ)).

ب- الاعتماد على الدليل والبرهان:
قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين.
لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون.

ج- التأكد من صحة الدليل.
يا أيها الذين آمنوا إذا خرجتم في سبيل الله فتبينوا.
يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين.
د- عدم معارضة الدليل لدليل الآخر كذلك كذب الذين من قبلهم حتى ذاقوا بأسنا قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون

الالتزام بآداب التناجي:
أ‌- لا تنفرد بواحد معه ثاني.
ب- النجوى بالطاعة يا أيها الذين آمنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم والعدوان ومعصية الرسول وتناجوا بالبر والتقوى.
4- عدم المجاهرة بالمعاصي والوقوع في الشبهات
كان النبي معتكفاً في المسجد وعنده صفية ثم قام معها ليردها إلى بيتها فمر رجلاً من الأنصار فلما رأيا النبي أسرعا فقال: ((على رسلكما إنها صفية)). فقالا: سبحان الله يا رسول الله قال: ((إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً)).
جابر بن يزيد عن أبيه قال: شهدت مع النبي حجته، فصليت معه صلاة الصبح في مسجد الخيف، قال: فلما قضى صلاته وانحرف إذا هو برجلين في أخرى القوم، لم يصليا معه، فقال: ((علي بهما)) فجيء بهما ترعد فرائصهما.
فقال: ((ما منعكما أن تصليا معنا؟)) فقالا: يا رسول الله إنا كنا قد صلينا ي رحالنا قال: ((فلا تفعلا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الإمام ولم يصل فليصل معه فإنها له نافلة)).
6- مجاهدة النفس.
7- معاملة التائبين بحاضرهم.
8- التذكير الدائم بعواقب سود الظن.
9- دوام النظر في كتب السيرة والتاريخ

هذا والله أعلم واخيرا اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك
وارزقنا الله قلوبًا سليمة وأعاننا على إحسان الظن
بإخواننا والحمد لله رب العالمين



 

طباعة


روابط ذات صلة

  وهــل جعـل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا يـاعلمــاء ؟؟؟  
  السلفية أم العلمانية و الصوفية أقرب للإسلام ؟ ( 1 )  
  السلفية أم العلمانية والصوفية أقرب للإسلام ؟ ( 2 )  
  حقيقة الهيكل المزعوم في عقيدة اليهود !!  
   ما هي الأمانـــــة العلميــــــة في المقول والمنقول ؟  
  ما أحوجنا إلى قمر صناعي إسلامي !!  
  (( الحب مشاعر لا تعرف قيود الزمن ))  
  السؤال الفـــواح عـن بلاد الأفـــراح ؟؟  
  (( النظر في ظهور المهدي المنتظـــر ))  
  (( زجر السفهاء عن تتبع رخص العلماء ))  
  (( مهلا يا أمة الغضب عليكم لعنة الله ))  
   سوء الظـــــن وعلاجـــــــة ( 1 )  
   (( الرحم وصلة الأرحام ))  
  (( ثبــوت دعــاء الركـوب أيهـا الحقـــود ))  
  عـرفة وما أدراك ما يـوم عـرفة !؟  
  (( خطبــة عيــد الأضحى المبارك ))  
  (( علامات الحج المبرور والذنب المغفور ))  
  القواعــد الذهبية في الخلاف ( 1 )  
  القواعــد الذهبية في الخلاف ( 2 )  
  الإعتبــار بمصـــارع الأمم ( 1 )  
  الإعتبــار بمصـــارع الأمم ( 2 )  
  الدعوه الصالحة بالكلمة الطيبة  
  الداعيــة الصغير وهـم الدعــوة الكبير  
  الإنحــــراف الفكــري وأسبابــــه  
  فقه التمكــــين والواقــــع الآليــــم ( 1 )  
  فقة التمكـين والـواقع الآليــــم ( 2 )  
  الكعبــة واحــدة قبلــة للمسلمــين رغــم أنـف الكافـــرين  
  (( عندما تكون الأمة بلا قضية ولا هدف ))  
  (( حوار بين حاكـم وعالـم ))  
   ( أبيــار علي ودار فــــو ر )  
  ( أمراض القلوب أم أمراض الأبدان )  
  سنة مهجورة بين العامة و العلماء ( 1 )  
  (( قاضي يرد شهادة سلطان لا يصلي الجماعة ))  
  (( إكذوبة تجديد الخطاب الديني ))  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 556609

تفاصيل المتواجدين