بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
صلاة العشاء والتراويح من المسجد النبوي مع دعاء ختم القرآن الكريم ليلة 29 رمضان 1439 هـ ( تلاوات نادرة )     ||     دعاء ختم القرآن 1439 اخر ليلة 29 رمضان - عبدالرحمن السديس- مكة ( تلاوات نادرة )     ||     دعاء ليلة 27 رمضان 1439 بالحرم المكي من صلاة القيام والتهجد ( تلاوات نادرة )     ||     صلاة التهجد والقيام من الحرم المكي ليلة 25 رمضان 1439 للشيخ خالد الغامدي وعبدالرحمن السديس مع الدعاء ( تلاوات نادرة )     ||     صلاة التراويح من الحرم المكي ليلة 23 رمضان 1439 للشيخ بندر بليلة وماهر المعيقلي كاملة ( تلاوات نادرة )     ||     ميلانيا ترامب وسياسة عزل الأطفال عن أسرهم المهاجرة ( ركــن الأخبار )     ||     اعتقال وزير إسرائيلي سابق بتهمة التجسس ( ركــن الأخبار )     ||     اغتصاب 41 فتاة سنيّة بإيران خلال شهر رمضان ( ركــن الأخبار )     ||     "شمس راد" التونسية، أول إذاعة عربية تتحدث بلسان المثليين ( ركــن الأخبار )     ||     22 مصابا على الأقل في هجوم مسلح جديد بالولايات المتحدة ( ركــن الأخبار )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || (( حكـــم الاستبــراء في الشريعــــة الغــــراء ))
::: عرض المقالة : (( حكـــم الاستبــراء في الشريعــــة الغــــراء )) :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم المقــالات >> الفقه الإسلامــي وأصوله

اسم المقالة: (( حكـــم الاستبــراء في الشريعــــة الغــــراء ))
كاتب المقالة: الشيخ/محمد فرج الأصفر
تاريخ الاضافة: 23/10/2010
الزوار: 1506



يرد مصطلح الإستبراء في كتب الفقه، ويراد به استبراء الرحم والإستبراء من البول.
الاستبراء في اللغة : من قولهم استرأت المرأة ‘ أي طلبت براءتها من الحمل ، أو استرأ فلان من البول أي تنزه عنه . وإلى مثل هذا المعنى تقريبا ذهب الفقهاء عندما فصلوا في بيان استراء الرحم والاستراء من البول

فصل:
والجاربة قديما كانت تباع وتشترى ومن يشتريها يملكها بمجرد الشراء ومن حق مالكها أن يطأها بملك اليمين من غير عقد نكاح لكن الوطء كان مقيدا باستبراء الرحم أولا.
فالجارية التي تشترى قد تكون موطوءة من مالكها الأول الذي باعها فإذا كانت حاملا لم يصح للمشتري أن يطأها حتى لا يسقي زرع غيره كما ورد في الحديث لذا شرع الإسلام الاستبراء.

أقوال أهل العلم:

الحنفية : قالوا من اشترى جارية فإنه لا يقربها ولا يلمسها ولا يقبلها حتى يسترئها أي يطلب براءة رحمها من الحمل لقوله عليه الصلاة والسلام في سبايا أوطاس : ألا لا توطأ الحبالى حتى يضعن حملهن ولا الحيالى حتى يسترأن بحيضة . ( الهداية ج 8 ص 110 ـ 113 ).
المالكية: قالوا يجب الاستبراء لجارية بحصول الملك بشراء أو غيره ( الشرح الكبير ج 2 ص 420 )
الشافعية: قالوا يجب الستبراء لحل تمتع أو تزوج ولا فرق في ذلك بين أن تكون الأمة بكرا أو ثيبا أو صغيرة أو آيسة ( مغني المحتاج ج 3 ص 376 ـ 377 )
الحنابلة : قالوا يجب الستبراء بملك اليمين من قن ومكاتبة وأم ولد ومدبرة عند حدوث الملك بشراء أو هبه أو إرث أو وصية أو غنيمة أو غيرها ( كشاف القناع ج 3 ص 277 ـ 280 ).
وإلى مثل هذا ذهبت الزيدية والإمامية والإباضية كما ورد في شرح الأزهار . والروضة البهية وشرح النيل.

مدة الاستبراء :

والاستبراء يحصل بحيضة أو بمدة مقدرة يظن أنها تكفي لمعرفة الحمل من غير الحمل ولو طرأت على الستبراء عدة فيؤخذ بالعدة لأن العدة أقوى منن الاستبراء فتهدم ما قبلها.

الاستبراء من البول:

أما الاستبراء من البول فورد فيه أحاديث كثيرة منها (( تنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه )) صحيح مسلم
قولت: سبحان الله قد استهان الناس اليوم في أمر البول حيث إن كثيرا من الحمامات لا يوجد بها الماء بل الورق ومعظم الناس يبولون واقفين مما يعني أنه لا يحصل لهم الاستبراء المطلوب.
والاستبراء الذي أمرنا به الشرع هو كما قال الدردير في الشرح الكبير ج 1 ص 159 (( استفراغ أخبثيه من البول والغائط من سلت ذكر ونتر خقيفين )).
وقد قال به الأحناف والشافعية والحنابلة والظاهريية والإمامية والإباضية والزيدية . إلا أنهم اختلفوا في طريقة الاستبراء حيث إن بعضهم قال بالتنحنح وبعضهم قال بإمرار العضو بين الإصبعين وبعضهم قال بالمشي قليلا وهكذا فالمهم أن يتأكد من التنزه من البول وإلا فإنه فد يصلي وما زال عضوه يحمل النجاسة أو أن البول انتقل إلى ملابسه مما يبطل الصلاة .


والله المستعان والعفو والغفران

 ونسأل الله أن يعلمنا ويفقهنا في الدين

 وأخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين

طباعة


روابط ذات صلة

  صفــــة الحــــج وأحكامــــه ( أ )  
  صفــــة الحــــج وأحكامــــه ( ب )  
   القول الجلي في نكاح المرأة بدون ولي  
   ( ( حكم دعـاء تيسير الــزواج ) )  
  علم القواعــــد الفقهيـة وأقسامـــة  
   ( القول الفصل فيما ليس له أصل في الدين )  
  ( الحاجة في حكم صلاة الحاجة )  
  الفوائد في اختصار المقاصد ( 1 )  
  الفوائد في اختصار المقاصد ( 2 )  
  (( تعريف القواعد الفقهية ونشأتها ))  
  حكم الوضوء من لحم الجذور  
  الفــــرق بين المنـــي والمــذي والــودي  
  ((القول الصحيح في حكم صلاة التسابيح ))  
  (( قاعدة لا واجب مع العجز ولا محرم مع الضرورة ))  
  (( قاعـــــدة اليقـــين لا يــــزول بالشـــك ))  
  ( قاعـــدة الأصل في الأمور العارضة العدم )  
  (( قاعدة الأصل بقــاء ما كـان على ما كــان ))  
  (( الأصل في الأشياء الإباحة إلا العباد ))  
  ( قاعــدة الأصـل بــراءة الذمــة )  
  أحكام القصاص في الشريعة الغراء  
  (( قــاعـدة المشقــة تجلــــب التيســـــير ))  
  (( من أخطـأ بيـــع الذهـــــــب ))  
  (( قاعـــــدة الأمــــــــور بمقاصدهــــا ))  
  حكم مسح الوجه باليدين بعد الدعاء  
  أحكام الخلع في الاسلام !!  
  ( القول البهي في الوقت المنهي والصلاة فيه )  
  من أحكام الطــــلاق في الشريعة الغـــراء  
  ( الغائب في أحكام صلاة الغائب )  
  (أهمية فقة المعاملات في الشريعة الغراء)  
  (( الإحكام في أحكام صلاة التراويح في رمضان ))  
  (( الإتحاف بأحكام الإعتكاف ))  
  وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ ( 1 ) المناســـك  
  وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ ( 2 ) المناســـك  
  وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ ( 3) المناســـك  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 549428

تفاصيل المتواجدين