بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
هل كتاب صحيح البخاري يحتاج إلى تنقيح؟! ( قتـــاوى الشيخ )     ||     البرلمان الياباني يصادق على قانون يسهّل إدخال العمال الأجانب ( ركــن الأخبار )     ||     3 تريليونات دولار احتياطي الصين من النقد الأجنبي في نوفمبر ( ركــن الأخبار )     ||     متظاهرو فرنسا يستهدفون قصر الرئاسة.. والأمن يرد بقنابل الغاز ( ركــن الأخبار )     ||     6 قتلى وعشرات الجرحى في تدافع بملهى ليلي في إيطاليا ( ركــن الأخبار )     ||     واشنطن تتهم موسكو ودمشق بـ"اختلاق هجوم كيمياوي لتقويض الهدنة في إدلب" ( ركــن الأخبار )     ||     الشهاب الثاقب على القرآنيين منكر السنة والثوابت ( 3 ) ( الرد على المبتدعه والفرق الضالة )     ||     تجارة «السوق السوداء» في البنزين تُصيب إثيوبيا بالشلل ( ركــن الأخبار )     ||     الجيش الإسرائيلي "يعزز قواته" على الحدود الشمالية مع لبنان ( ركــن الأخبار )     ||     ممثلو "السترات الصفراء" ينسحبون من اجتماع مع رئيس وزراء فرنسا ( ركــن الأخبار )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || المقدونيون يصوتون على تغيير اسم بلدهم
::: عرض الخبر : المقدونيون يصوتون على تغيير اسم بلدهم :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> ركــن الأخبار

اسم الخبر : المقدونيون يصوتون على تغيير اسم بلدهم
تاريخ الاضافة: 02/10/2018
الزوار: 40

توجه المقدونيون إلى مراكز الاقتراع  للإدلاء بأصواتهم في استفتاء على تغيير اسم بلادهم إلى "مقدونيا الشمالية"، في محاولة لإنهاء خلاف طويل الأمد مع اليونان وفتح الطريق أمامها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو.

وبدا الاستفتاء لحظة "تاريخية" مهمة للبلاد التي ظلت تكافح من أجل الاعتراف باسمها منذ إعلان انفصالها عن يوغسلافيا السابقة في عام 1991.

وأثارت التسمية ضجة في اليونان إذ شعر كثير من اليونانيين بالغضب، وساورتهم شكوك بشأن طموحات جارتهم الجديدة في بعض الأراضي اليونانية، وعارضت أثينا إطلاق هذه التسمية على الدولة الجديدة متهمة إياها بسرقة اسم المقاطعة الشمالية فيها التي تحمل اسم مقدونيا.وفي يونيو/حزيران الماضي، توصل رئيس وزراء مقدونيا الجديد، زوران زايف، ونظيره اليوناني، ألكسيس تسيبراس، إلى اتفاق تاريخي ، تسقط بموجبه أثينا اعتراضاتها على انضمام مقدونيا إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو مقابل تغيير اسمها.

نسبة إقبال منخفضة

وفي الوقت الذي تسعى الحكومة المقدونية إلى تحقيق أغلبية جيدة في الاستفتاء لضمان نجاح الاتفاق مع اليونان، تحرص المعارضة اليمينية على التشكيك في مصداقية الاستفتاء واسقاطه إذا كان الإقبال عليه أقل من 50 في المئة.

وفُتحت مراكز الاقتراع في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (الخامسة بتوقيت غرينيتش) وستغلق أبوابها بعد 12 ساعة من موعد الافتتاح، بيد أن نسبة التصويت ظلت منخفضة على الرغم من مرور ست ساعات ولم تتجاوز الـ 16 في المئة، بحسب المفوضية المسؤولة عن الاستفتاء.

وخاض البلدان نقاشا تاريخيا طويلا بشأن الأحقية في التسمية، ويرى المقدونيون أن مقدونيا أيام الاسكندر الأكبر خلال القرن الرابع قبل الميلاد، وأيام والده فيليب الثاني من قبله، كانت تهيمن على اليونان وما وراءها أيضا.

كما أثارت تسمية مقدونيا للمطار الرئيسي في العاصمة سكوبيا وللطريق السريع المار من صربيا إلى حدود اليونان على اسم البطل الإغريقي الاسكندر الأكبر المزيد من الغضب لدى اليونانيين.وتبدو هذه النسبة منخفضة جدا بالقياس إلى نسبة المشاركة في انتخابات عام 2016.

ووصف زايف الاستفتاء بأنه خطوة مؤلمة لكنه يمثل أيضا فرصة تاريخية لكسر حالة الجمود في الاتفاق مع اليونان التي استمرت 27 عاما.

وقال بعد إدلائه بصوته في مسقط رأسه في مدينة ستروميكا التي كان عمدة لها في السابق، "اليوم يوم جميل، وعطلة بديعة في عموم البلاد، وسيذهب المواطنون اليوم ليقرروا مستقبلهم".

وتوجه الناخبون إلى المدارس والمنشآت الأخرى التي أقيمت فيها مراكز الاقتراع في عموم البلاد بعد وقت قصير من بدء عملية الاقتراع.

وتدفع الرغبة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والحلم برخاء اقتصادي في واحدة من أفقر دول أوروبا، العديد من المقدونيين إلى التصويت بنعم.

اليونان تراقب عن كثب

ولا يعد هذا الاستفتاء ملزما، لكن تصويت الغالبية بنعم سيعطي البرلمان تفويضا سياسيا لتغيير دستور البلاد.

وإذا دعمت نتيجة الاستفتاء الاتفاق مع اليونان وصادق ثلثا البرلمان المقدوني عليه، سيعطي البرلمان اليوناني موافقته النهائية على الصفقة.

وتراقب اليونان، التي شهدت مطلع الشهر الجاري احتجاجات نظمها القوميون على الاتفاق، عملية الاستفتاء الجارية في مقدونيا عن كثب.



طباعة


روابط ذات صلة

  جول: الحجاب عبادة وينبغي احترامه  
  تزايد أعداد المسلمين ببلجيكا  
  متطرفون صهاينة يستبيحون المسجد الأقصى مجددًا  
  الدكتور العوا: تزوير الانتخابات "حرام شرعًا"  
  "الجزيرة للأطفال" تهدم شخصية "صلاح الدين الأيوبي"  
  أمريكا تطلق أكبر قمر اصطناعي للتجسس  
  اتهامات للمدارس الإسلامية في بريطانيا بـ"معاداة السامية"  
  فرنسا تجري اتصالات مع "قاعدة المغرب" حول رهائنها  
  مقتل القائد السابق لوحدة الاغتيالات بالجيش "الإسرائيلي"  
  إعلانات إباحية في البحر الميت تثير استياء الأردنيين  
  بريطانيا تواجه أخطر تهديد "إرهابي" منذ ثلاث سنوات  
  أمريكا تستنجد بالصين لكبح جماح بيونج يانج  
  توقيف 39 شخصًا في النمسا بذريعة "الإرهاب"  
  الصين قلقة إزاء المناورات الأمريكية الكورية  
  السعودية تعلن تفكيك 19 خلية وتكشف مخططات اغتيال  
  تفاصيل مؤامرة الموساد فى دول البلقان ضد تركيا  
  أمريكا تحذر "إسرائيل" من وثائق "ويكيليكس" الجديدة  
  مشروع قانون "إسرائيلي" لتسمية القدس عاصمة لليهود  
  كُتاب بريطانيون: تشارلز اعتنق الإسلام سرًا  
  رسالة إسبانية لضباط إسرائيلي: كيف ستفسر ذلك إلى الله؟  
  تسريبات "ويكيليكس" تكشف اتصالات أمريكية حساسة  
  أردوغان: أرواح أطفال غزة مقدسة لدينا  
  الشورى السعودي: السلام مشروط باسترداد الحقوق العربية  
  مسلمو سويسرا يطلقون مبادرة شعبية بشأن المآدن  
  تحقيقات جنائية موسعة بشأن نشاط ويكيليكس  
  كاهن إيطالي يتخلص من فضيحة جنسية بالانتحار  
  استطلاع: الصهاينة يفضلون العيش مع الشواذ على العرب  
  لجنة أمريكية لرصد تداعيات فضائح ويكيليكس  
  إضرام النار "عمدًا" في مسجد باوريجون الأمريكية  
  جندى أمريكي "شاذ" وراء تسريب وثائق ويكيليكس  
  أردوغان يؤكد استعداده للاستقالة إذا ثبتت ادعاءات ويكيليكس  
  أنباء عن تغييرات جوهرية في حزب البعث الحاكم بسوريا  
  "أمازون" توقف خدمة استقبال موقع ويكيليكس  
  بالصور.. حرائق الكرمل تقضي على 50 "إسرائيليًا"  
  السفير الأمريكي: "إسرائيل.. أرض الميعاد للجريمة المنظمة"  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 571062

تفاصيل المتواجدين