بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
ما هو موقف أهل السنة والجماعة من الإمام المتغلب؟ ( قتـــاوى الشيخ )     ||     كيف سيغير جو بايدن السياسة الخارجية لأمريكا؟ ( ركــن الأخبار )     ||     الشرطة الفرنسية تداهم منازل عشرات تشتبه في ترويجهم لأفكار متشددة ( ركــن الأخبار )     ||     الشرطة الفرنسية تداهم منازل عشرات تشتبه في ترويجهم لأفكار متشددة ( ركــن الأخبار )     ||     عام على احتجاجات لبنان: اليأس يسيطر مع تراجع آمال التغيير ( ركــن الأخبار )     ||     بدء تطبيق وقف إطلاق نار مؤقت في ناغورنو كاراباخ لتبادل الأسرى ( ركــن الأخبار )     ||     تصريحات نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين حول "النصر" في 1973 تثير جدلا ( ركــن الأخبار )     ||     فيروس كورونا يعطل حج الإيزيدين ( ركــن الأخبار )     ||     أوروبا تسجل أكثر من 100 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة ( ركــن الأخبار )     ||      يا ماكرون (( لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا )) (2) ( العلوم الإسلامية )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || هل يشترط للمضحي عدم الأخذ من الأظافر والشعر؟ والرد على عطية مبروك
::: عرض الفتوى : هل يشترط للمضحي عدم الأخذ من الأظافر والشعر؟ والرد على عطية مبروك :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم الفــتاوى >> قتـــاوى الشيخ

مختصر سؤال الفتوى: هل يشترط للمضحي عدم الأخذ من الأظافر والشعر؟ والرد على عطية مبروك
سؤال الفتوى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك فيديو منتشر للشيخ عطية مبروك يقول فيه بأنه لا يشترط للمضحى الأخذ من أظافره وشعره فهل هذا صحيح؟ أفيدونا وجزاكم الله خيراً. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اسم المفتى: الشيخ / محمد فرج الأصفر
تاريخ الاضافة: 25/07/2020 الزوار: 224


< جواب الفتوى >

أولاً:

هذا القول يخالف نص صحيح وثابت في حكم دخول العشر من ذي الحجة على من أراد أن يضحي. 

فعن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئا " رواه مسلم. وفي رواية: " فلا يأخذن شعراً ولا يقلمن ظفراً" رواه مسلم.

والحكمة في النهي: أن يبقى كامل الأجزاء ليعتق من النار. وقيل: التشبه بالمحرم. ذكره النووي في شرح مسلم.

ثم الحديث فيه نهي بعدم الأخذ من الشعر والأظافر، والأصل في النهي أن يكون على التحريم، حتى يأتى صارف (دليل) يصرفه من التحريم إلى الكراهة أو الإباحة

وهذه قاعدة معتبره عند أهل علم الأصول.

مسألة: أما من قطع الشعر وقلم الظفر؟ قال ابن قدامه رحمه الله: " فإنه يترك قطع الشعر وتقليم الأظافر، فإن فعل ذلك استغفر الله تعالى، ولا فدية فيه إجماعاً سواء فعله عمداً أو نسياناً" المغني.

ثانياً:

أما ما قاله في متن حديثه بقوله " وتزعل ربنا منك " هذا كلام لا يخرج من طويلب علم فضلاً عن رجل محسوب على أهل العلم والفقهاء ويحمل درجة أستاذ.

وعليه أن يستغفر الله عز وجل، فلا يجوز أن يصف الله عز وجل بهذه الصفة وهي (الزعل) وحاشا لله وتعالى عن ذلك علواً كبيراً، فصفة الزعل صفة نقص وليس صفة كمال، ولله الكمال المطلق في أسمائه وصفاته وأفعاله، بل هذه صفة من صفات المخلوقين وليس من صفة الخالق العظيم رب العالمين.

قال تعالى: {ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه} الأعراف: 180.

ثالثاً:

أما عن مشروعية الأضحية ما يلي: قوله تعالى "فصلِّ لربك وانحر"

قال ابن عباس رضي الله عنهم: "والنحر: النسك والذبح يوم الأضحى، وعليه جمهور المفسرين"  ابن الجوزي في زاد المسير. وعن أنس رضي الله عنه قال: (ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين، فرأيته واضعاً قدمه على صفاحهما يسمي ويكبِّر فذبحهما بيده) متفق عليه.
وعن البراء بن عازب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: (من ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين). رواه البخاري.

وقد أجمع العلماء على مشروعيتها، كما قال ابن قدامة في المغني.

أما عن حكمها: بعد الاتفاق على مشروعيتها اختلف أهل العلم في حكمها على قولين:
القول الأول: الجمهور إلى أنها سنة مؤكدة، واستدلوا بما يلي:
1ـ عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئا" مسلم .
ووجهة الدلالة: قوله (أراد) فتعليق الأضحية على الإرادة دليل على عدم الوجوب.
 
2ـ صح عن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما أنهما لا يضحيان مخافة أن يعتقد الناس أنها واجبة.
القول الثاني: ذهب أبو حنيفة والأوزاعي إلى أنها واجبة على القادر، ورجَّحه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله، واستدلوا:
1ـ  فعل النبي صلى الله عليه وسلم، والأصل الاقتداء به.
2ـ  قوله صلى الله عليه وسلم: "من وجد سَعَةً لأن يضحي فلم يضحِ فلا يحضر مصلانا " أخرجه ابن ماجه وأحمد، ورجح الحافظ وقفه.
والراجح أنها سنة مؤكدة والله تعالى أعلم.

رابعاً:

أما عن تقسيم الأضحية: يُستحَبّ للمُضحّي أن يجعل أُضحيته ثلاثة أجزاءٍ؛ جزءٌ للفقراء، وجزءٌ للإهداء، وجزءٌ للأكل؛ استدلالاً بقَوْل الله تعالى: (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) 

وجاء في ذلك عدة أقوال، منهاورد عن ابن عباس "يأكل هو الثلث، ويطعم من أراد الثلث، ويتصدق على المساكين بالثلث ". وقيل: يأكل النصف ويتصدق بالنصف.

واختلفت آراء المذاهب الفقهيّة في بيان كيفيّة توزيع الأُضحية، وذهبوا في ذلك إلى ثلاثة أقوالٍ:

القول الأوّل: قال الحنفيّة، والحنابلة باستحباب تقسيم الأُضحية إلى ثلاثة أجزاءٍ؛ ثُلثٌ للفقراء، وثُلثٌ للمُضحّي، وثُلثٌ للإهداء، وقال الحنفيّة بأنّ الأفضل للمُضحّي إن كان مُوسِراً أن يتصدّق بالثُلثَين، ويأكل الثُّلث.

 القول الثاني:' قال الشافعيّة بأفضيّلة توزيع الأُضحية على الفقراء والمحتاجين، وأن يأكل منها المُضحّي القليل.

 القول الثالث:' قال المالكيّة بعدم وجود قِسمةٍ مُعيّنةٍ في توزيع الأُضحية؛ فللمُضحّي الحُرّية الكاملة في تقسيمها، وتوزيعها كما يشاء؛ فيأكل منها ما يشاء، ويتصدّق بما يشاء، ويُهدي ما يشاء، وقد استدلّوا بما أخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن ثوبان مولى الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: (ذَبَحَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ضَحِيَّتَهُ، ثُمَّ قالَ: يا ثَوْبَانُ، أَصْلِحْ لَحْمَ هذِه، فَلَمْ أَزَلْ أُطْعِمُهُ منها حتَّى قَدِمَ المَدِينَةَ).

أما عن حكمة ذبح الأضحية:فيها حِكم كثيرة منها:
1ـ التقرب إلى الله تعالى بامتثال أوامره، ومنها إراقة الدم، ولهذا كان ذبح الأضحية أفضل من التصدق بثمنها عند جميع العلماء وكلما كانت الأضحية أغلى وأسمن وأتم كانت أفضل، ولهذا كان الصحابة رضوان الله عليهم يسمنون الأضاحي. قال يحيى بن سعيد سمعت أبا أمامة بن سهل قال: " كنا نسمن الأضحية بالمدينة، وكان المسلمون يسمنون" أخرجه البخاري
2ـ  إعلان التوحيد والتربية على العبودية، وذكر اسم الله عز وجل عند ذبحها.
3ـ  إطعام الفقراء والمحتاجين بالصدقة عليهم .
4ـ  التوسعة على النفس والعيال بأكل اللحم الذي هو أعظم غذاء للبدن.

5ـ شكر نعمة الله على الإنسان بالمال.


هذا. والله تعالى أعلى وأعلم





روابط ذات صلة

  حكم من ينصرف قبل الإمام في صلاة التراويح  
  هل يجوز تسمية اليهود بدولة إسرائيل ؟  
  ماحكم تعديل النية في الصيام والإقطار ؟  
  حكم عرب 48 الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية !!  
  ماحكم طلب الطلاق من الزوج للزواج بأخرى ؟  
  ما حكـم خلع المرأة في عدم وجود ولي ؟  
  ماحكم العلاج بالأسماء والحروف ؟  
  ماهو حكم الزواج من نساء أهل الكتاب ؟؟  
  ماهو حكم المسابقات والردود من النساء على الرجال في المنتديات ؟؟  
  ماهي الحكمة من اشتراط وجود المحرم مع المرأة في السفر؟  
  إذا أسقطت المرأة في الشهر الثالث ؟؟  
  ما حكم التبرع بالأعضاء ؟  
  ما هو التوقيت الصحيح للعقيقة ؟  
  هل يمكن حصر رواة الحديث ؟  
  ما حكم من لم يسدد كامـل القرض ؟  
  حكم من يستوفي دينه ممن يتعامل بالربا ؟؟  
  هل يجـــوز التوسل بجاه الصالحين ؟  
  ما حكم القرض بفائدة تسدد من فوائد شهادات لدي البنك ؟  
  ما هو حكم شراء شقة بالأقساط ؟  
  هل يصح صيامى ؟؟  
  ماهي الصلاة الواجبة ؟  
  حكم النظر إلى الصور الإباحية ؟  
  سؤال عـــبر الهاتـــف لطبيـــب ؟؟  
  هل يمكن جعل الطلاق بيد المرأة ؟؟  
  ما هو حكم لبس دبلة الزواج والنقش عليها ؟  
  ما حكم هذه المرأة وطلب الطلاق بسبب الزواج من أخره؟؟  
  حكم كلمة سيدنا في الصلاة الإبراهيمية ؟؟  
   ما هو حكم من استخدام العدسات الاصقه الطبيه او الملونه؟؟  
  حكم صور الكاريكاتير للشيطان ؟؟  
   حكم المرأة التي جامعها زوجها في نهار رمضان ؟  
  حكم أخذ الحبوب لتأخير الدورة الشهرية من أجل الصوم ؟ ؟  
  ما حكم الشرع في مكياج المرأة في رمضان ؟؟؟  
  استفسار حول شبهات في الصلب والفداء ؟؟  
  حكم اغتسال المرأه في هذه الحاله؟  
  حكم التدخين لمن يعلم بتحريمه ؟  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 654656

تفاصيل المتواجدين