بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
حديث (من قال جزَى اللهُ عنَّا محمَّدًا ما هو أهلُه) والرد على محمد أبو بكر ( قتـــاوى الشيخ )     ||     (( جريمة الضم أم جريمة الصمت )) ( العلوم الإسلامية )     ||     الجزائر تسترجع "الجماجم".. فهل سيُنهي تبون "أزمة الذاكرة" مع فرنسا؟ ( ركــن الأخبار )     ||     العنصرية ضد السود: هل ينبغي منح أحفاد العبيد تعويضا ماليا؟ ( ركــن الأخبار )     ||     انجلترا تلزم القادمين من مناطق بينها الشرق الأوسط بالخضوع لعزل منزلي لمنع انتشار الوباء ( ركــن الأخبار )     ||     الرئيس الفرنسي ماكرون يختار جان كاستكس رئيسا للوزراء بعد استقالة ادوارد فيليب ( ركــن الأخبار )     ||     انتخابات البلدية الفرنسية: مكاسب كبيرة لحزب الخضر وتراجع حزب إيمانويل ماكرون ( ركــن الأخبار )     ||     فيروس كورونا: الصين تفرض إغلاقا عاما على نحو 400 ألف شخص في هوبي بعد انتشار الوباء قرب بكين ( ركــن الأخبار )     ||     فيروس كورونا: عدد حالات الإصابة يتجاوز عشرة ملايين ( ركــن الأخبار )     ||     استقالة مارك سيدويل مستشار الأمن القومي البريطاني وسط خلافات مع مسؤولين بالحكومة ( ركــن الأخبار )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || ما حكم الشرع في دفن ضحايا كورونا في المقابر التقليدية؟
::: عرض الفتوى : ما حكم الشرع في دفن ضحايا كورونا في المقابر التقليدية؟ :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم الفــتاوى >> قتـــاوى الشيخ

مختصر سؤال الفتوى: ما حكم الشرع في دفن ضحايا كورونا في المقابر التقليدية؟
سؤال الفتوى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته منذ ظهور وانتشار الفيروس في مصر، شاع في عدة محافظات أن يعترض الأهالي على دفن ضحايا «كورونا» في مقابر عائلاتهم القريبة من منازلهم، بدعوى الخوف من انتشار العدوى بفعل دفن جثامين الضحايا بالقرب منهم. فما خطورة دفن جثامين ضحايا كورونا في المقابر التقليدية؟ جزاكم الله خيراً
اسم المفتى: الشيخ / محمد فرج الأصفر
تاريخ الاضافة: 22/06/2020 الزوار: 85


< جواب الفتوى >

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


أولاً:


المسلم له حرمه في حياته وبعد موته ولا يجوز انتهاك هذه الحرمة بفعل أو قول. قال تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلا} الإسراء:70.

هذا وهو حي، ولم ينتهي التكريم بانتهاء حياته، بل امتدت إلى ما بعد موته، فجعلت حُرمة الميت كَحُرْمة الحيّ،

فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏كسر عظم الميت ككسره حيًا‏)‏ أخرج الإمام أحمد في المسند وأبو داود في السنن.

وعَنْها أيضاً رضي الله عنها، قَالَتْ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (لاَ تَسُبُّوا الأَمْوَاتَ ، فَإِنَّهُمْ قَدْ أَفْضَوْا إِلَى مَا قَدَّمُوا) رواه البخاري والنسائي والدارمي ،وابن حبان، والحاكم، والبيهقي.

وهذا يدل على حرمة التعدي على الميت كما يحرم التعدي على الحي، وعدم التعرض له بالأذى أو الامتهان.

يقول الحافظ ابن حجر: "يستفاد منه أن حرمة المؤمن بعد موته باقية كما كانت في حياته".
ويقول الإمام الطيبي: "إشارة إلى أنه لا يهان ميتا، كما لا يهان حيّا".
ويقول الإمام الباجي: "يريد أن له من الحرمة في حال موته مثل ما له منها حال حياته، وأن كسر عظامه في حال موته يحرم كما يحرم كسرها حال حياته".


ثانياً:

أما بالنسبة للدفن في المقابر التقليدية فهناك نوعين من المقابر في بلاد المسلمين.

ـ الشق : وهو أن يحفر القبر بحفرة لها درج مثل الغرفة وتتكون من قسمين قسم للرجال وقسم للنساء ويدفن فيها كل ميت بجوار الأخر، ويُبنى جانباها بالطوب اللبن حتى لا تنضم على الميت، ثم تسقف هذه الغرفة بأحجار أو غيرها ويرفع السقف قليلاً بحيث لا يمس الميت، ثم يهال التراب عليه.

ـ اللحد : أن يحفر حفره لشخص واحد في أسفل جدار القبر الأقرب إلى القبلة مكاناً يوضع فيه الميت على جنبه الأيمن مستقبل القبلة ثم تسد هذه الحفرة بالطوب اللبن خلف ظهر الميت، ثم يهال التراب عليه.

واللحد والشق جائزان بإجماع العلماء ، غير أن اللحد أفضل ، لأنه هو الذي فُعل بقبر الرسول صلى الله عليه وسلم .

فعن سَعْدَ بْنَ أَبِي وَقَّاصٍ رضي الله عنه قَالَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مات فيه : (الْحَدُوا لِي لَحْدًا ، وَانْصِبُوا عَلَيَّ اللَّبِنَ نَصْبًا ، كَمَا صُنِعَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) رواه مسلم.
قال ابن قدامة
رحمه الله في "المغني" : " السُّنَّةُ أَنْ يُلْحَدَ قَبْرُ الْمَيِّتِ، كَمَا صُنِعَ بِقَبْرِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم " انتهى .
وقال النووي رحمه الله في "المجموع" : " أَجْمَعَ الْعُلَمَاءُ أَنَّ الدَّفْنَ فِي اللَّحْدِ وَفِي الشَّقِّ جَائِزَانِ , لَكِنْ إنْ كَانَتْ الْأَرْضُ صُلْبَةً لَا يَنْهَارُ تُرَابُهَا فَاللَّحْدُ أَفْضَلُ، وَإِنْ كَانَتْ رِخْوَةً تَنْهَارُ فَالشَّقُّ أَفْضَلُ " انتهى .

ومن هنا يتضح لنا بأن الدفن في (اللحد) ليس فيه مخاوف لأن الميت منفرد في حفرة ولن تنبش بعد ذلك ويفتح عليه القبر، ولكن (الشق) هو الذي يفتح للدفن فيه مرة أخرى، فهل هناك خطر في دفن ميت مات بفيروس كورونا أم لا؟

وهذا السؤال يجيب عليه أهل الصنعة وأصحاب التخصص من الأطباء وخاصة متخصص الفيروسات، وبالبحث عن إجابة هذا السؤال وجدت الآتي:

يقول الدكتور عبدالهادي مصباح، أستاذ المناعة والميكروبيولوجي: «دفن ضحايا كورونا في مقابر عائلاتهم لا يشكل أي خطورة على السكان القريبين من المقابر، الميت بشكل عام لا ينقل المرض، إذ يتم تعقيمه وتطهيره في المستشفى قبل تكفينه، والفيرس يحتاج لخلايا حية ليتمكن من البقاء، وبالتالي لا داعِ للقلق نهائيًا».

ويقول الدكتور أشرف عقبة، رئيس قسم المناعة بكلية الطب جامعة عين شمس: «إن كورونا مجرد شريط وراثي مغلف بغلاف دهني، وليس كائنًا حيًا». ويضيف: «بأن فيروس كورونا لا يستطيع البقاء على الأسطح سوى فترة زمنية محدودة، وبالتالي فدفن ضحايا الفيرس في المقابر التقليدية التابعة للقرى أو المحافظات لا يتسبب في انتشار العدوى بأي شكل من الأشكال، ولا يمكن أن ينتقل الفيرس بعد الدفن».


ثالثاً:

أما عن ما يفعله الناس من رفض دفن جثامين الضحايا بدعوى الخوف من انتشار العدوى بالقرب منهم. فهذا من الجهل ولعدم الرجوع لجهات التخصص. ثم إن هذا الفعل ليس من المروة والشهامة ولا يمت لديننا وقيمنا والإنسانية بصلة، بل يخالف الشريعة بعدم تكريم الميت. فمإذا إن كان المتوفى من الأطباء المرابطين الذين يواجهون الموت في كل لحظة ويضحون براحتهم بل وبأرواحهم من أجل سلامة ونجاة غيرهم، فالامتنان والاحترام والتوقير في حقهم واجب، والمسارعة بالتكريم لهم أوجب.


رابعاً:

هناك مسألة لتمام الفائدة وهو حكم من لا يصلى عليه صلاة الجنازة في المسجد من ضحايا كورونا ؟، فلا بأس بالصلاة عليه بعد الدفن في قبره.ودليل المسألة هو فعل النبي صلى الله عليه وسلم : فعن أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا أَسْوَدَ أَوْ امْرَأَةً سَوْدَاءَ كَانَ يَقُمُّ ( أي يُنظِّف ) الْمَسْجِدَ فَمَاتَ فَسَأَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْهُ فَقَالُوا مَاتَ قَالَ أَفَلا كُنْتُمْ آذَنْتُمُونِي بِهِ دُلُّونِي عَلَى قَبْرِهِ أَوْ قَالَ قَبْرِهَا فَأَتَى قَبْرَهَا فَصَلَّى عَلَيْهَا " رواه البخاري واللفظ له ومسلم.


هذا. والله تعالى أعلم

ونسأل الله تعالى أن يرفع البلاء والوباء والغمة عن هذه الأمة

وأن يتقبل مواتنا في الشهداء

أنه ولي ذلك والقادر عليه




روابط ذات صلة

  حكم من ينصرف قبل الإمام في صلاة التراويح  
  هل يجوز تسمية اليهود بدولة إسرائيل ؟  
  ماحكم تعديل النية في الصيام والإقطار ؟  
  حكم عرب 48 الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية !!  
  ماحكم طلب الطلاق من الزوج للزواج بأخرى ؟  
  ما حكـم خلع المرأة في عدم وجود ولي ؟  
  ماحكم العلاج بالأسماء والحروف ؟  
  ماهو حكم الزواج من نساء أهل الكتاب ؟؟  
  ماهو حكم المسابقات والردود من النساء على الرجال في المنتديات ؟؟  
  ماهي الحكمة من اشتراط وجود المحرم مع المرأة في السفر؟  
  إذا أسقطت المرأة في الشهر الثالث ؟؟  
  ما حكم التبرع بالأعضاء ؟  
  ما هو التوقيت الصحيح للعقيقة ؟  
  هل يمكن حصر رواة الحديث ؟  
  ما حكم من لم يسدد كامـل القرض ؟  
  حكم من يستوفي دينه ممن يتعامل بالربا ؟؟  
  هل يجـــوز التوسل بجاه الصالحين ؟  
  ما حكم القرض بفائدة تسدد من فوائد شهادات لدي البنك ؟  
  ما هو حكم شراء شقة بالأقساط ؟  
  هل يصح صيامى ؟؟  
  ماهي الصلاة الواجبة ؟  
  حكم النظر إلى الصور الإباحية ؟  
  سؤال عـــبر الهاتـــف لطبيـــب ؟؟  
  هل يمكن جعل الطلاق بيد المرأة ؟؟  
  ما هو حكم لبس دبلة الزواج والنقش عليها ؟  
  ما حكم هذه المرأة وطلب الطلاق بسبب الزواج من أخره؟؟  
  حكم كلمة سيدنا في الصلاة الإبراهيمية ؟؟  
   ما هو حكم من استخدام العدسات الاصقه الطبيه او الملونه؟؟  
  حكم صور الكاريكاتير للشيطان ؟؟  
   حكم المرأة التي جامعها زوجها في نهار رمضان ؟  
  حكم أخذ الحبوب لتأخير الدورة الشهرية من أجل الصوم ؟ ؟  
  ما حكم الشرع في مكياج المرأة في رمضان ؟؟؟  
  استفسار حول شبهات في الصلب والفداء ؟؟  
  حكم اغتسال المرأه في هذه الحاله؟  
  حكم التدخين لمن يعلم بتحريمه ؟  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 644201

تفاصيل المتواجدين