بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
قتيل السهام في ألمانيا زعيم جماعة سرية تحيي تقاليد من القرون الوسطى وتستعبد النساء ( ركــن الأخبار )     ||     استقالة نائب المستشار النمساوي بعد "فضيحة فساد" ( ركــن الأخبار )     ||     بريكست: فشل المفاوضات بين الحكومة البريطانية وحزب العمال حول اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي ( ركــن الأخبار )     ||     زواج المثليين: برلمان تايوان يقر مشروع القانون في سابقة في آسيا ( ركــن الأخبار )     ||     تشيلسي مانينغ: مُسربة الأسرار العسكرية الأمريكية لويكيليكس، تعود إلى السجن ( ركــن الأخبار )     ||     "ترمضينة" المغرب... مشاحنات وأعصاب منفلتة ( ركــن الأخبار )     ||     وقال موقع ويكيليكس في بيان إن إعادة فتح التحقيق "سيعطي أسانج الفرصة ليبرئ نفسه". ( ركــن الأخبار )     ||     فرض حظر التجول عقب هجمات على مساجد ومتاجر المسلمين ( ركــن الأخبار )     ||     شهر رمضان يضخ ملايين الجنيهات في السوق البريطانية ( ركــن الأخبار )     ||     في بريطانيا: ضحايا الجريمة المنظمة "أكثر من قتلى الإرهاب والحروب" ( ركــن الأخبار )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || ماهو حكم الواشي في الإسلام؟
::: عرض الفتوى : ماهو حكم الواشي في الإسلام؟ :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم الفــتاوى >> قتـــاوى الشيخ

مختصر سؤال الفتوى: ماهو حكم الواشي في الإسلام؟
سؤال الفتوى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما هو حكم من يقوم بالوشاية بين المسلم والمسلم وبالمسلمين للكافرين ودائم الهجوم على المسلمين والإسلام وينعتهم بأنهم متطرفين ويوالي الكافرين ويعادي المسلمين؟
اسم المفتى: الشيخ / محمد فرج الأصفـر
تاريخ الاضافة: 09/03/2019 الزوار: 100


< جواب الفتوى >


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أولاً:

تُعرف الوشاية من الفعل وشي وشية ، ووشي الكلام كذب فيه ، والنمام يشي الكذب يؤلفه ويلوّنه ويزيّنه ، فالواشي إذاً هو النمام الذي ينقل الخبرالمذموم للمنقول إليه بنية إلحاق الأذى ، وهذا باستعمال نار الفتنة بين طرف وآخر. وجاء في لسان العرب لابن منظور: والنمام يشي الكذب ، يؤلفه ويلونه ويزينه. ويقول الجوهري: وشى كلامه أي كذب.. والوشاية بكسر الواو مصدر وشي هي النميمة ، يقول الفقهاء الوشاية النميمة ، نقل كلام الناس بعضهم إلى بعض على جهة الإفساد بينهم.. وهناك فرق بين الغيبة والنميمة ، فالغيبة هي ذكر الغير بما يكره من العيوب والنقائص ، والنميمة نقل كلام الغير بقصد الوشاية وإفشاء السر بنية الإفساد. وقال يحي بن أبي كثير: يُفسد النمام والكذاب في ساعة ما لا يفسد الساحر في سنة. ويقال: عمل النمام أضر من عمل الشيطان، لأن عمل الشيطان بالوسوسة، وعمل النمام بالمواجهة.

ثانياً:

أمًا حكم الوشاية بين المسلم والمسلم فهذه تُعد كبيرة من الكبائر.  قال الله تعالى: (ولا تطع كل حلاف مهين هماز مشاء بنميم، مناع للخير معتد أثيم).القلم:10-11-12
وقال تعالى: {وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ} الهمزة:1 ، فالْهَمَّاز بِالْقَوْلِ وَاللَّمَّاز بِالْفِعْلِ يَعْنِي يَزْدَرِي النَّاس وَيَنْتَقِص بِهِمْ قَالَ اِبْن عَبَّاس هُمَزَة لُمَزَة طَعَّان مِعْيَاب. وَقَالَ الرَّبِيع بْن أَنَس الْهُمَزَة يَهْمِزهُ فِي وَجْهه وَاللُّمَزَة مِنْ خَلْفه . وَقَالَ قَتَادَة الْهُمَزَة وَاللُّمَزَة لِسَانه وَعَيْنه وَيَأْكُل لُحُوم النَّاس وَيَطْعَن عَلَيْهِمْ . وَقَالَ مَالِك عَنْ زَيْد بْن أَسْلَمَ هُمَزَة لُحُوم النَّاس ثُمَّ قَالَ بَعْضهمْ الْمُرَاد بِذَلِكَ الْأَخْنَس بْن شَرِيق وَقِيلَ غَيْره وَقَالَ مُجَاهِد هِيَ عَامَّة. هو‏:‏ الطَّعَّان العيَّاب‏. ‏‏ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏‏هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ‏} ‏‏القلم‏:‏ 11‏‏، وقال‏:‏ ‏{‏‏وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ‏} ‏‏التوبة‏:‏ 58‏‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏‏الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ}‏‏ ‏‏التوبة‏:‏ 79‏، والهمز أشد؛ لأن الهمز الدفع بشدة، ومنه الهمزة من الحروف، وهي نقرة في الحلق، ومنه‏:‏ ‏{‏‏وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ‏} ‏‏المؤمنون‏:‏ 97‏‏، ومنه قول النبي Mohamed peace be upon him.svgMohamed peace be upon him.svg" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، من هَمْزِه، ونفخه، ونفثه ‏"‏‏ وقال‏:‏ ‏(‏همزه‏:‏ الموُتَةُ‏)‏ وهي الصرع، فالهَمْزُ‏:‏ مثل الطعن لفظًاً ومعنى‏.

وعن حذيفة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله ‏Mohamed peace be upon him.svg:‏ ‏"‏لا يدخل الجنة نمام‏"‏ ‏‏متفق عليه.‏ وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله Mohamed peace be upon him.svg مر بقبرين فقال‏:‏ "إنهما يعذابان ، وما يعذبان في كبير‏!‏ بلى إنه كبير‏:‏ أما أحدهما ، فكان يمشي بالنميمة، وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله "‏متفق عليه.             قال العلماء‏:‏ معنى ‏"‏وما يعذبان في كبير‏"‏ أي كبير في زعمهما وقيل‏:‏ كبير تركه عليهما‏.‏ وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي Mohamed peace be upon him.svg قال‏:‏ " ألا أنبئكم ما العِضَه‏؟‏ هي النميمة، القالة بين الناس‏"‏ ‏‏رواه مسلم‏‏‏.‏

ودخل رجل على عمر بن عبد العزيز، فذكر له عن رجل شيئًا، فقال له عمر: إن شئت نظرنا في أمرك، فإن كنت كاذبًا فأنت من أهل هذه الآية {إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا}الحجرات: 6. وإن كنت صادقًا فأنت من أهل هذه الآية [هماز مشاء بنميم]، وإن شئت عفونا عنك. فقال: العفو يا أمير المؤمنين، لا أعود إليه أبدًا. وقال أبو حامد الغزالي: «قال الحسن: من نم إليك نم عليك. وهذا إشارة إلى أن النمام ينبغي أن يبغض ولا يوثق بقوله ولا بصداقته. وكيف لا يبغض وهو لا ينفك عن الكذب والغيبة والغدر والخيانة والغل والحسد والنفاق والإفساد بين الناس والخديعة، وهو ممن يسعى في قطع ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض. وقال تعالى: {إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ}الشورى: 42.

ثالثاً:

أما الوشاية بالمسلمين عند الكافرين ، لا يحدث إلا من مسلم منافق نفاق أكبر ، والنفاق الأكبر مخرج من الملة باتفاق أهل العلم ، لأنه يقصد بهذه الوشاية وقوع الضرر بالمسلمين وإلحاق الأذى بهم ، والنكاية بدينهم ، والتقرب بذلك لأهل الكفر.

قال تعالى: (بَشِّرِ ٱلۡمُنَـٰفِقِينَ بِأَنَّ لَهُمۡ عَذَابًا أَلِيمًا،  ٱلَّذِينَ يَتَّخِذُونَ ٱلۡكَـٰفِرِينَ أَوۡلِيَآءَ مِن دُونِ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ‌ۚ أَيَبۡتَغُونَ عِندَهُمُ ٱلۡعِزَّةَ فَإِنَّ ٱلۡعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعً۬ا) النساء: 138ـ139.

وقال تعالى: (وَمِنۡہُم مَّنۡ عَـٰهَدَ ٱللَّهَ لَٮِٕنۡ ءَاتَٮٰنَا مِن فَضۡلِهِۦ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلصَّـٰلِحِين، فَلَمَّآ ءَاتَٮٰهُم مِّن فَضۡلِهِۦ بَخِلُواْ بِهِۦ وَتَوَلَّواْ وَّهُم مُّعۡرِضُونَ، فَأَعۡقَبَہُمۡ نِفَاقً۬ا فِى قُلُوبِہِمۡ إِلَىٰ يَوۡمِ يَلۡقَوۡنَهُ ۥ بِمَآ أَخۡلَفُواْ ٱللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا ڪَانُواْ يَكۡذِبُونَ) التوبة: 75ـ77

وحذر رسول الله Mohamed peace be upon him.svg من المنافقين، وذكر خصالهم فعَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ كَانَ مُنَافِقًا خَالِصًا، وَمَنْ كَانَتْ فِيهِ خَلَّةٌ مِنْهُنَّ كَانَتْ فِيهِ خَلَّةٌ مِنْ نِفَاقٍ حَتَّى يَدَعَهَا: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ "رواه البخاري.

ومن صفاتهم موالاتهم لأهل الكتاب وهُم منهيون عن ذلك والاتفاق معهم ضد المؤمنين، قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهودَ والنصارى أولياءَ بعضُهُمْ أولياءُ بعض, ومنْ يتولهم فانه منهم, انّ الله لا يهدي القوم الظالمين) المائدة:51.

كذلك المخادعة وحبّ المكر، فتراهم في حياتهم وتعامُلهم مع النّاس لا يتورّعون عن استخدام الحيل الماكرة والوسائل الملتوية ؛ لخداع النّاس وتزوير الحقائق، وهم في خداعهم ومكرهم هذا يظنّون أنّهم يخادعون اللهَ ورسولَه Mohamed peace be upon him.svgوهم في الحقيقة ما يخدعون إلاّ أنفسهم من حيث لا يشعرون. قال تعالى: (يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ) البقرة: 9. والمنافقون، في كل زمانٍ ومكانٍ متشابهون، يُظهرون خلاف ما يُبطنون، يدَّعون حبهم لدين لإسلام وهُم لشريعته مبغِضون وللانقياد لها رافضون، وبالقوانين الوضعية راضون ، قال تعالى: (أَلَمۡ تَرَ إِلَى ٱلَّذِينَ يَزۡعُمُونَ أَنَّهُمۡ ءَامَنُواْ بِمَآ أُنزِلَ إِلَيۡكَ وَمَآ أُنزِلَ مِن قَبۡلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوٓاْ إِلَى ٱلطَّـٰغُوتِ وَقَدۡ أُمِرُوٓاْ أَن يَكۡفُرُواْ بِهِۦ وَيُرِيدُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ أَن يُضِلَّهُمۡ ضَلَـٰلاَۢ بَعِيدً۬ا، وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ تَعَالَوۡاْ إِلَىٰ مَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ وَإِلَى ٱلرَّسُولِ رَأَيۡتَ ٱلۡمُنَـٰفِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودً۬ا)النساء:60ـ61.

 بل هُم للإسلام وأهله في الليل والنهار يكيدون، وقد نسوا أنَّ الله مُخرجٌ ما يكتمون .ولقد حدَّثنا الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم عن المنافقين، وبَيَّن لنا صفاتهم وأحوالهم، ونبأنا الكثير مِن أخبارهم، وفَضَحَ ما يُخفون مِن حقدٍ على المؤمنين، ثم ذَكَر لنا سوء عاقبتهم.
قال الله تعالى: (أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ)محمد:29.

وعليه

ادعو أصحاب هذا الخلق الذميم والسلوك المشين الذين يقطعون الأواصر ويفرقون بين القلوب ويهدمون البيوت والمجتمعات ، أن يتوبوا إلى الله تعالى قبل إلا يكون هناك توبة.

هذا. والله تعالى أعلى وأعلم.





روابط ذات صلة

  حكم من ينصرف قبل الإمام في صلاة التراويح  
  هل يجوز تسمية اليهود بدولة إسرائيل ؟  
  ماحكم تعديل النية في الصيام والإقطار ؟  
  حكم عرب 48 الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية !!  
  ماحكم طلب الطلاق من الزوج للزواج بأخرى ؟  
  ما حكـم خلع المرأة في عدم وجود ولي ؟  
  ماحكم العلاج بالأسماء والحروف ؟  
  ماهو حكم الزواج من نساء أهل الكتاب ؟؟  
  ماهو حكم المسابقات والردود من النساء على الرجال في المنتديات ؟؟  
  ماهي الحكمة من اشتراط وجود المحرم مع المرأة في السفر؟  
  إذا أسقطت المرأة في الشهر الثالث ؟؟  
  ما حكم التبرع بالأعضاء ؟  
  ما هو التوقيت الصحيح للعقيقة ؟  
  هل يمكن حصر رواة الحديث ؟  
  ما حكم من لم يسدد كامـل القرض ؟  
  حكم من يستوفي دينه ممن يتعامل بالربا ؟؟  
  هل يجـــوز التوسل بجاه الصالحين ؟  
  ما حكم القرض بفائدة تسدد من فوائد شهادات لدي البنك ؟  
  ما هو حكم شراء شقة بالأقساط ؟  
  هل يصح صيامى ؟؟  
  ماهي الصلاة الواجبة ؟  
  حكم النظر إلى الصور الإباحية ؟  
  سؤال عـــبر الهاتـــف لطبيـــب ؟؟  
  هل يمكن جعل الطلاق بيد المرأة ؟؟  
  ما هو حكم لبس دبلة الزواج والنقش عليها ؟  
  ما حكم هذه المرأة وطلب الطلاق بسبب الزواج من أخره؟؟  
  حكم كلمة سيدنا في الصلاة الإبراهيمية ؟؟  
   ما هو حكم من استخدام العدسات الاصقه الطبيه او الملونه؟؟  
  حكم صور الكاريكاتير للشيطان ؟؟  
   حكم المرأة التي جامعها زوجها في نهار رمضان ؟  
  حكم أخذ الحبوب لتأخير الدورة الشهرية من أجل الصوم ؟ ؟  
  ما حكم الشرع في مكياج المرأة في رمضان ؟؟؟  
  استفسار حول شبهات في الصلب والفداء ؟؟  
  حكم اغتسال المرأه في هذه الحاله؟  
  حكم التدخين لمن يعلم بتحريمه ؟  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 605065

تفاصيل المتواجدين