الشرطة النيجيرية تحرر المئات من "بيت التعذيب"


قالت الشرطة في نيجيريا إنها حررت مئات من الرجال والصبية كانوا محتجزين في بناية بمدينة كادونا، شمالي البلاد.

وعثر على المحتجزين مقيدين بالسلاسل، ويعتقد أنهم تعرضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي.

وداهمت الشرطة البناية بناء على معلومات حصلت عليها بوجود محتجزين فيها.

وقال قائد الشرطة المحلية، علي جانغا، إن القضية تتعلق بالاستعباد.

وقال المحتجزون، وهم نيجيريون وأجانب، إنهم تعرضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي والتجويع، كما مُنع بعضهم من مغادرة المبنى عدة سنوات.

ولا يعرف كيف وصل هؤلاء إلى "بيت التعذيب"، ولكن بعض الأطفال قالوا إن ذويهم جاءوا بهم اعتقادا منهم أن المبنى مدرسة قرآنية. ولكن الشرطة أكدت أنه لا دليل على أن المبنى كان مدرسة.

واعتقلت السلطات 8 أشخاص في إطار التحقيق في القضية.

وقال قائد الشرطة إن أجسام بعض المحتجزين تحمل آثار تعذيب وتجويع، وإنهم كادوا يطيرون من الفرح عند تحريرهم.

وقد اصطحبتهم السلطات إلى ملعب كادونا من أجل توفير الرعاية لهم، بينما بدأ البحث عن ذويهم.

وقالت السلطات إنها ستوفر الرعاية الطبية والنفسية للمحتجزين المحررين، الذين يبلغ عددهم نحو 500.



كاتب المقالة :
تاريخ النشر : 28/09/2019
من موقع : موقع الشيخ محمد فرج الأصفر
رابط الموقع : www.mohammdfarag.com
Print MicrosoftInternetExplorer4