بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مرحبا بكم في موقع فضيلة الشيخ/ محمد فرج الأصفر نتمنى لكم طيب الاقامة بيننا        
:: الأخبار ::
(( الإبتداع في أول من احتفل بالمولد النبوي الشريف )) ( السيرة النبوية العطره )     ||     إندبندنت: نتنياهو يدفع ثمن عدوانه على غزة.. وحكومته على حافة الانهيار ( ركــن الأخبار )     ||     1000 شخص في عداد المفقودين جراء حرائق غابات كاليفورنيا ( ركــن الأخبار )     ||     نقل نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي بعد خلاف مع ميلانيا ترامب ( ركــن الأخبار )     ||     ذعر بين لاجئي مسلمي الروهينجا بعد إعلان بنغلاديش عزمها إعادتهم إلى ميانمار ( ركــن الأخبار )     ||     أزمة بريكست: وزراء بارزون يساندون ماي في مواجهة دعوة سحب الثقة منها ( ركــن الأخبار )     ||     ما هي "خلفية" الصدام المستمر بين ترامب ووسائل الإعلام؟ ( ركــن الأخبار )     ||     إيبولا يحصد أرواح أكثر من 200 شخص في الكونغو حتى الآن ( ركــن الأخبار )     ||     جمع 100 ألف دولار تبرعات لمشرد أسهم في إحباط هجوم ملبورن بأستراليا ( ركــن الأخبار )     ||     قافلة المهاجرين تواصل طريقها إلى الحدود الأمريكية في تحد لقرار ترامب الأخير ( ركــن الأخبار )     ||     
:جديد الموقع:
 

موقع الشيخ محمد فرج الأصفر || الختان بين الشريعة والجريمة (1)
::: عرض المقالة : الختان بين الشريعة والجريمة (1) :::
Share |

الصفحة الرئيسية >> قســـم المقــالات >> المرأة المسلمة والحياة الزوجية

اسم المقالة: الختان بين الشريعة والجريمة (1)
كاتب المقالة: الشيخ / محمد فرج الأصفر
تاريخ الاضافة: 12/11/2010
الزوار: 1330

الختان

بين الشريعة والجريمة

(1)

أن الحمد لله، نحمده، ونستهديه, ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا ، إنه من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

(يا أيُّهاَ الّذِينَ آمَنُواْ اْتَّقُوا الله حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأنتُم مَّسلِموُنَ) النساء / 1

أما بعـــــــد ...

فإن أصدق الحديث كلام الله، وخير الهدي، هدي محمد ، وإن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. وبعــــــــد ...

فإن السبب الأول لكتابتي في هذا الموضوع هو بيان حكمه الشرعي من الكتاب والسنة حتى تكون كل امرأة مسلمة على بصيرة من أمرها، وتعلم بأن هناك ما يحاك لها حتى تنغمس في الشهوات وتغضب رب الأرض والسموات ،

والسبب الثاني كثرة اللغط فيه والخوض دون علم بين مؤيد ومعارض ومحلل ومحرم ومبيح ومجرم.

تعريف الختان

الختان : بكسر المعجمة وتخفيف المثناة مصدر ختن أي قطع، والختن بفتح ثم سكون قطع بعض مخصوص من عضو مخصوص.

والختان : اسم لفعل الخاتن ولموضع الختان .

ختان الذ كر

هو قطع الجلدة التي تغطي الحشفة، والمستحب أن تستوعب من أصلها عند أول الحشفة، وأقل مايجزىء ألا يبقى منها ما يتغشى به شيء من الحشفة، والمستحق في الرجال قطع القلفة، وهي الجلدة التي تغطي الحشفة حتى لا يبقى من الجلدة شيء متدل. ويسمى ختان الرجل"إعذارا"

ختان المرآة

ختانها قطع جلدة تكون أعلى فرجها فوق مدخل الذكر كالنواة أو كعرف الديك ، والواجب قطع الجلدة المستعلية منه دون استئصاله. ويسمى ختان المرأة "خفضاً".

الختان في اليهودية

تضم التوراة عدة نصوص عن الختان أهمها نص في سفر التكوين.

(وقال الله لإبراهيم وأما أنت فحفظ عهدي أنت ونسلك من بعدك في أجيالهم. هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم وبين نسلك من بعدك. يختن منكم كل ذكر. فتختنون في لحم غرلتكم. فيكون علامة عهد بيني وبينكم. أيام يختن منكم كل ذكر في أجيالكم. ويلد البيت والمبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك. ابن ثمانية يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك. فيكون عهدي في لحمكم عهداً أبديا. وأما الذكر الأغلف الذي لايختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها. إنه قد نكث عهدي).

(فأخذ إبراهيم إسماعيل ابنه وجميع مواليد بيته وجميع المشترين بفضته، كل ذكر من أهل بيته، فختن لحم غلفتهم في ذلك اليوم عينه، بحسب ما أمره الله به. وكان إبراهيم ابن تسع وتسعين سنة عندما ختن لحم غلفته. وكان إسماعيل ابنه ابن ثلاث عشرة سنة حين ختن لحم غلفته. في ذلك اليوم عينه ختن إبراهيم وإسماعيل ابنه. وجميع رجال بيته، سواء أكانوا مواليد بيته أم مشترين بالفضة من الغريب، ختنوا معه) .

الأغلف نجس : إن نصوص التوراة تعد الأغلف (أي غير المختون) نجساً. فهي تطلق كلمة الأغلف على غير اليهودي، وهي تعني الرجل غير الطاهر الذي لايحمل علامة الانتماء لشعب الله المختار.

وفي سفر يشوع نقرأ أن يشع ختن اليهود قبل دخولهم أرض الميعاد. وهكذا رفع عار المصريين عن اليهود وتعيد علينا المشنا أن الغلفة نجسة، لأن الكتاب المقدس اليهودي يعيب على الوثنيين عدم ختانهم.

 وكذلك حزقيال يمنع الأغلف دخول الهيكل. وأشعيا يمد هذا المنع لكل مدينة أورشليم.

الأغلف لا يُقبل زواجه من يهودية : والختان في التوراة يعد شرطاً للزواج. فلا يحق أن يتزوج الأغلف من يهودية. كما أنه لا يحق لليهودي أن يأخذ امرأة من جماعة غير مختونة.

(ونزل شمشون إلى تمنة ورأى امرأة في تمنة من بنات الفلسطينين.فصعد وأخبر ويروى لنا سفر القضاة أباه وأمه وقال قد رأيت امرأة في تمنة من بنات الفلسطينيين فالآن خذاها لي امرأة. فقال له أبوه وأمه أليس في بنات إخوتك وفي كل شعبي امرأة حتى أنك ذاهب لتأخذ امرأة من الفلسطينيين الغلف) .

الأغلف لا يعاشر لا في الحياة ولا في الموت : يعد الأغلف في نظر اليهودي رجلاً نجساً. ولذلك لايحق معاشرته في مأكله، أو مشربه، أو دخول بيته، أو أكل ذبائحه. ويمتد هذا عند الموت فيفصل بين اليهود وغير اليهود داخل المقبرة. فلا يحق دفن غير المختون في مقبرة يهودية. وقد تم ختان اليهود البالغين قبل دفنهم إذا وجدوا غير مختونين، كما حدث مع الذين هاجروا من الاتحاد السوفييتي وماتوا في إسرائيل .

وقد نشرت جريدة "جيروزليم بوست" عام 1993 خبراً يقول إن جمعيات الدفن فى إسرائيل تختن الأموات قبل دفنهم دون إذن أهل الميت.

المبالغة في أهمية الختان عند اليهود : هناك رواية يهودية تقول : إن إبراهيم يقف يوم الدينونة على باب الجحيم، فلا يسمح أن يدخل فى الجحيم أي شخص يحمل علامة الختان.

ورواية أخرى تقول إن الله يغفر لليهود خطايا كثيرة بسبب الختان. وإنه لن يحاكمهم فى الوقت نفسه الذى يحاكم فيه غيرهم من الأمم، فالأمم تحاكم في ظلمة الليل، واليهود فى وضح النهار.

يوم الختان عند اليهود: تفرض التوراة الختان في اليوم الثامن. فإذا تم الختان فى اليوم السابع بدلاً من اليوم الثامن لا يعتبر هذا الختان ختانا, بل جرحا كغيره من الجروح، والخاتن يأثم.

وتشدد التوراة علي ضرورة احترام السبت وتعاقب علي استباحته بالقتل.

 ولكن رجال الدين اعتبروا الختان أكثر أهمية من السبت باعتبار أن الأمر الإيجابي (يجب أن يختتن) يمر قبل الأمر السلبي (لاتعمل يوم السبت).

 فإذا وقع موعد الختان يوم السبت، يحق لليهودي إجراء عملية الختان فيه، كما يحق أن يجري كل التحضيرات اللازمة للختان.

ممارسة اليهود لختان الإناث وإنكارهم ذلك : لايوجد أى ذكر في الكتب المقدسة اليهودية لختان الإناث .

 ولكن؛ هل مارس اليهود ختان الإناث ؟ هذا ما يؤكد عليه "سترابو" كما ذكرنا أعلاه بينما يظهر أن "فيلون" ينفي ذلك.

 ولكن؛ تبين الشواهد بأنهم كانوا يختنون الإناث.

 هناك أسطورة يتناقلها الكتاب العرب عن اليهود تقول بأن سارة عليها السلام ختنت هاجر عليها السلام. كما أن اليهود الفلاشة من أصل حبشي يمارسون حتي يومنا هذا ختان الإناث.

وقد نقل عنهم الرحالة الاسكتلندى "جيمس بروس" في القرن الثامن عشر قولهم بأن ختان الإناث كان منتشرا في القدس علي زمن الملك سليمان،

وأنهم كانوا يمارسونه هناك قبل مجيئهم إلى الحبشة. ويذكر هذا الرحالة أن المبشرين الكاثوليك قد منعوا ختان الإناث في مصر بين أتباعهم لاعتقادهم أنها عادة يهودية.

 وكتب "ريتشارد بيرتون" في القرن الماضي بأن ختان الإناث كان جاريا بين اليهود الألمان حتى أيام "رابي جيرشون" توفي عام 1028 الذي انتقده، معتبرا ذلك عملا مخزيا .

وقد أضاف "بيرتون" بأن تلك العادة مازالت سارية في بعض القبائل اليهودية في زمنه.

من جهة أخرى؛ شارك الأطباء اليهود مع غيرهم من الأطباء الغربين في بريطانيا والولايات المتحدة في الدعاية لختان الإناث وممارسته بداية من القرن التاسع عشر، خاصة تحت شعار مكافحة العادة السرية كان الفكر اليهودي أحد دعائمها.

الختان في النصرانية

1) الختان في نصوص الكتب المقدسة المسيحية

أـ موقف المسيح من الختان: لقد انفرد لوقا بذكر خبر ختان يوحنا المعمدان (يحيى عليه السلام) وختان المسيح (عيسى عليه السلام) كما سنت عليه التوراة. وهذا الخبر لم يأت ذكره في الأناجيل الثلاثة الأخرى. ولانجد موقفا واضحا للمسيح حول الختان، ولكن؛ يمكن استشفاف موقفه من خلال نظرته للشريعة اليهودية .

فهو يقول: "ولاتظنوا أني جئت لأبطل الشريعة أو الأنبياء: ماجئت لأبطل، بل لأكمل"

ب ـ موقف رسل المسيح من الختان: نشر رسل المسيح تعاليمه بين اليهود وبين الوثنين.

وقد أطلق أتباع المسيح من اليهود علي أنفسهم لقب "النصارى" نسبة للمسيح الذي كان يلقب بالناصري؛ لأنه من مدينة الناصرة. وهم رغم اتباعهم المسيح يحافظون ـ أيضا ـ علي شرائع موسى، خاصة شريعة الختان.

أما أتباع المسيح من الوثنيين؛ فقد أطلقوا علي أنفسهم لقب "المسيحيين". وهذه الطائفة ترفض الختان، خاصة أن القوانين الرومانية كانت تعاقب غير اليهود علي ممارسة هذه العادة.

 وقد بقيت الطائفتان منفصلتين ومتخاصمتين حتى تغلبت الطائفة المسيحية بتحول الإمبراطورية الرومانية من الوثنية إلي المسيحية في القرن الرابع.

 وقد اصطدم رسل المسيح بموضوع الختان في بداية تبشيرهم كما يبينه لنا سفر أعمال الرسل من خلال حدثين :

الحدث الأول:"يتعلق بتلبية دعوة وجهها إلي بطرس رجل روماني، وثني، اسمه قرنيليوس، قائد الكتيبة الإيطالية المتمركزة في مدينة قيصرية في فلسطين، فعمده هو وأهل بيته مائة من ولكن أتباع المسيح من اليهود عاتبوا بطرس؛ لأنه دخل في بيت أناس غلف، وأكل معهم، رغم أنه يعلم بأنه حرام علي اليهودي أن يعاشر أجنبيا أو يدخل منزله"

الحدث الثاني:" يدور حول "خلاف وجدال شديد" دار بين "النصارى" و "المسيحيين" ،

فقد ذهب "أناس من اليهودية" إلي "المسيحيين" من أصل وثني في "إنطاكية وسورية وقيليقية" يقولون لهم : "إذا لم تختنوا علي سنة موسى، لا تستطيعون أن تنالوا الخلاص".

وعلي إثر هذا الخلاف اجتمع بولس وبرنابا مع الرسل والشيوخ في أورشليم، وتباحثوا في الأمر. فانقسموا فيما بينهم. فقام "النصارى" من مذهب الفريسيين،

وقالوا: "يجب ختن الوثنيين وتوصيتهم بالحفاظ علي شريعة موسى".

وأما بطرس فقد اقترح عدم فرض الختان علي الوثنيين؛ لأن الله قد "طهر قلوبهم بالإيمان " وتساءل: "لماذا تجربون الله الآن بأن تجعلوا على أعناق التلاميذ نيرا لم يقو آباؤنا ولا نحن قوينا على حمله ؟" ،

 وكان الحل النهائي للقديس يعقوب الذي قرر مايلي: "إني أرى ألا يضيق على الذين يهتدون إلي الله من الوثنيين، بل يكتب إليهم أن يجتنبوا نجاسة الأصنام والزنى والميتة والدم" ، "لم يعد إذا هناك حاجة للختان " ،

وقد تم إبلاغ القرار إلي الأخوة المهتدين من الوثنيين في إنطاكية وسورية وقيليقية. ورغم قرار الرسل هذا، "النصارى" بقوا متمسكين بضرورة الختان لليهودي الذي يتبع المسيح، معتبرين قرار عدم فرض الختان خاصا بالوثنيين الذين يدخلون الدين الجديد.

وقد تقاسم الرسل مهمة التبشير: "فبولس وبرنابا توجها إلي تبشير الوثنيين، أما يعقوب وبطرس ويوحنا؛ فقد قاموا بتبشير اليهود. وكان علي كل مجموعة اتخاذ الحيطة لتفادي تشكيك الناس خارج محيط تبشيره" .

فالفصل 61 من سفر أعمال الرسل يبين لنا كيف أن بولس قام بختان طموتاوس وهو ابن يهودية مؤمنة من أب يوناني قبل أن يستصحبه معه.

 كما يبين لنا الفصل 21 أن "النصاري" من أصل يهودي لم يكونوا راضين عن بولس بسبب إشاعات تقول إنه يوصي اليهود المنتشرين بين الوثنيين بعدم ختان أولادهم. فعند مجيئه إلي أورشليم نصحه الشيوخ بأن يتظاهرأمامهم باحترام الشريعة. ولكن الأمر لم يكن سهلا. فعند زيارة بطرس إلي إنطاكية كان هذا الأخير يؤاكل الوثنيين هناك. وعندما قدم قوم من أورشليم من عند يعقوب أخذ يتواري ويتنحي خوفا من "أهل الختان" فلامه بولس علي فعله هذا، لأن ذلك يشكك الجماعة التي يقوم بتبشيرها.

ونتيجة لتقاسم التبشير بين الرسل، لاتجد أي ذكر للختان في رسالة يعقوب ورسالتي بطرس، ورسائل يوحنا الثلاث، ورسالة يهوذا ورؤيا يوحنا. بينما نجد فقرات طويلة حول الختان في ست رسائل للقديس بولس الذي كان من نصيبه تبشير الوثنيين الذين لم يفرض عليهم الختان.

2) ختان الإناث عند مسيحيي مصر: لقد سبق وذكرنا عند عرضنا لختان الإناث عند اليهود أن ختان الإناث كان معروف في مصر قبل المسيح وقد استمر بعد ذلك.

 ففي القرن السادس بعد المسيح، يستعرض لنا "أيتوس" عملية ختان الإناث في مصر وقد كان طبيبا في البلاط البيزنطي: (فبالإضافة إلي أن بعض النساء يكبر لديهن البظر في الحجم أكثر مما يجب، ويصبح بشع المنظر، وهذا شئ مخجل، فإنه إلي جانب ذلك يحتك بملابسهن طول الوقت، ويسبب لديهن تهيجا، وثير لديهن شهوة المضاجعة. فبسبب كبر حجمه عزم المصريون علي استئصاله وعلي الخصوص في الوقت الذي تستعد فيه الفتاة للزواج).

3) الجدل الديني حول الختان عند المسيحيين الأمريكيين

تعتبر الولايات المتحدة ـ اليوم ـ أكبر دولة مسيحية في العالم مارست ومازالت تمارس ختان الذكور علي أطفالها علي نطاق واسع لأسباب مختلفة، كان أهمها في البداية الحد من العادة السرية التي كانت تعتبر سببا لعدد كبير من الأمراض.

ولكن؛ لعب ومازال يلعب التفسير الحرفي للتوراة عند الأصوليين المسيحيين دورا هاما في تثبيت ختان الذكور في هذا البلد. ومثلها مثل بريطانيا، مارست الولايات المتحدة منذ القرن التاسع عشر ختان الإناث علي نطاق واسع، ومازالت ولو علي نطاق ضيق.

 وكان القصد من ذلك أيضا الحد من العادة السرية عند النساء. ولم نجد جدلا دينيا عند مسيحيي الولايات المتحدة مؤيدا أو رافضا لختان الإناث كما هو الأمر فيما يخص ختان الذكور.

4) التفسير الحرفي للتوراة عند الأصوليين المسيحيين: دخل ختان الإناث في الولايات المتحدة عام 1860، أخذا عن الشعوب القديمة والقبائل الإفريقية من خلال دراسات علم الإنسان (الأنتروبلوجيا) التي أوضحت أن ختان الإناث يحد من النشاط الجنسي عندهن.

وإذ اعتبر ختان الإناث مفيدا في هذا المجال، خاصة للحد من العادة السرية، رأى مؤيدوه بأن تلك الفائدة يمكن أن تنتج ـ أيضا ـ عن ختان الذكور. وهكذا تم إدخال ختان الذكور في الولايات المتحدة عام 1870، أي عشر سنين بعد ختان الإناث.

فلم يكن ختان الذكور ممارسا في ذلك البلد قبل ذلك التاريخ علي غير اليهود إلا في حالات نادرة.

ورغم تشعب أسباب الختان، إلا أنه لا يمكن استبعاد أثر الدين حتى عندما يتم الختان لأسباب صحية. فالأسباب الصحية تخفي من ورائها تبريرات دينية دخلت في تركيبة الفكر الأمريكي ، وأصبحت أحد مكوناته اللاشعورية.

وإضافة إلي هذا التأثير غير المباشر، هناك تيار مسيحي بروتستنتي يساند الختان بين المسيحيين بصورة صريحة تنفيذا لمبادئ التوراة التي يعتبرها هذا التيار كتابا لا ينطق إلا بالحق. وعلي هذا الأساس، يرى هذا التيار أن الله لم يأمرـ عبثا ـ إبراهيم بختن نفسه، ولابد من حقيقة علمية وفائدة وراء هذا الأمر.

وهذا التيار المسيحي يؤيد عامة اليهود حتي في مجال السياسة، ونجد بينهم من يدافع عن (إسرائيل) حتي أكثر من اليهود أنفسهم.

طباعة


روابط ذات صلة

  مسائل للنساء (1) الحياء  
  مسائل للنساء (2) العورة  
  مسائل للنساء (3) لباس المرأه والحجاب  
  مسائل للنساء (4) مبحث لبث الحائض في المسجد  
  العنوسة وحديث الأرقام !!  
  ألقاب تؤلم المرأة !!  
  فقة التعامل بين الزوجين ( 1 )  
  فقة التعامل بين الزوجين ( 2 )  
  فقة التعامل بين الزوجين ( 3 )  
  فقة التعامل بين الزوجين ( 4 )  
  مسائل للنساء (5) شبهات لبث الحائض في المسجد  
  مسائل للنساء (6) لا يـمـس القــرآن إلا طـــاهـــر  
  مسائل للنساء (7) حكم تولي المرأة الأذان والإمامة في الصلاة  
  الختان بين الشريعة والجريمة (2)  
  الختان بين الشريعة والجريمة (3)  
  الختان بين الشريعة والجريمة (4)  
  الختان بين الشريعة والجريمة (5)  
  (( مواضــع ظلــم اللغـــة للمــــرأة ))  
  (( سلــوة الحــزين في مــوت البنــين ))  
  الـردود الثـريـة على وثيقة المرأة الأممية ( 1 )  
  الـردود الثـريـة على وثيقة المرأة الأممية ( 2 )  
  الـردود الثـريـة على وثيقة المرأة الأممية ( 3 )  
  الـردود الثـريـة على وثيقة المرأة الأممية ( 4 )  
  القول الفصل على من قال بأن النقاب ليس له أصل ( 1 )  
  (( مليونية خلع الحجاب وتذكرة أولي الألباب ))  
  مكانة المرأة في الإسلام واليوم العالمي ( 1 )  
  مسائل للنســـــاء ( 8 ) حكم قيادة المرأة للسيارة  
  مسائل للنساء (9) حكم زيارة القبور للنساء  
  (( المرأة واليوم العالمي المزعوم ))  
  لماذا يعلنون الحرب على النقاب؟!! (1 )  
  لماذا يعلنون الحرب على النقاب؟!! ( 2 )  


 
::: التعليقات : 0 تعليق :::
 
القائمة الرئيسية
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار
انت الزائر : 567658

تفاصيل المتواجدين